زوجة جحا و الفرح - ويناف موبي للنكت خرجت زوجة جحا من منزلها لتحضر فرحا على أن تعود بعد الغروب ولكنها تأخرت إلى منتصف الليل فاغتاظ جحا وجلس خلف الباب ينتظرها فلما عادت وجدت الباب مغلقا فنادته ليفتح فلم يفعل واخيرا قالت له إن لم تفتح سوف القى بنفسى من فوق السلم فلم يهتم بكلامها ... فأمسكت حجرا كبيرا والقت به فى حوش المنزل فظن جحا انها القت بنفسها من على السلم فقدم وفتح الباب بسرعة وخرج لينظر حوله فاسرعت زوجته ودخلت البيت واغلقت الباب فدق جحا على الباب وقال لها افتحى يا عنيدة .... فصاحت زوجته بأعلى صوتها لتسمع الجيران .. إذهب الى حيث كنت تعالوا ايها الجيران كيف يسئ جحا معاملتى ... يضربنى وينكد على جياتى ... فحضر الجيران ولاموه ... فضحك جحا وقال ... لا تؤاخذونى يا جيرانى فإنها مظلومة ولكنى المخطئ لأنى فتحت الباب.



© Copyright 2011 - 2019 All Rights OUI9MOBI